التعليق الأول لريهانا بعد انتشار صورها الحميمة مع حبيبها السعودي

ما زال الكشف عن العلاقة بين الملياردير السعودي حسن جميل والمغنية الأميركية العالمية ريهانا يشغل وسائل إعلام عالمية عدة بعد نشر صور حميمة لهما في إحدى جزر إسبانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.
وفي تعليق لها على هذه العلاقة، أكّدت ريهانا لعدد من أصدقائها المقربين أنها تعيش أفضل لحظاتها مع جميل وأنها بالفعل وقعت في حبه، وهناك علاقة حقيقية تجمعهما.
وأشارت إلى أنها حرصت على قضاء وقت ممتع مع حبيبها بعيداً عن عيون الصحافة والجمهور والمتابعين لأنها علاقة خاصة جداً بين شخصين.
وحسن جميل هو أحد أبناء عبد اللطيف جميل الذي يمتلك واحدة من أكبر الشركات الاستثمارية في السعودية ويمتلك توكيل توزيع إحدى علامات السيارات الشهيرة في العالم (تويوتا)، كما ترعى شركته الدوري السعودي الذي يطلق عليه اسم دوري عبد اللطيف جميل.
ويشغل جميل منصب المدير التنفيذي العام للشركة، ويتعمّد دائماً إبعاد حياته الشخصية عن الصحافة والإعلام، ويحمل الشابّ الثلاثيني شهادة بكالوريوس في المالية والمحاسبة.
وتردّدت شائعات قبل ذلك عن ارتباط اسم حسن جميل بعارضة الأزياء نعومي كامبل، وظهرا سوياً في أحد المهرجانات العام الماضي، ولكنّ علاقتهما لم تستمرّ.
ويبدو أنّ اهتمام وسائل الاعلام العالمية بقصة العشيقين ليس فقط بسبب نجومية وشهرة ريهانا، ولكن أيضاً بسبب المجتمع المحافظ الذي ينتمي إليه جميل، وبصفته أحد كبار رجال الأعمال في السعودية.
وأحد لا يمكن له التنبؤ بمدى استمرار أو فشل تلك العلاقة الخاصة التي تجمع الحبيبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *