الثلاسيميا: كلّ ما تودين معرفته عن المرض

الثلاسيميا أو فقر دمّ الحوض الأبيض المتوسط، هو مرض يصيب الأطفال ويرافقهم في حياتهم.
“غلوب مد لبنان” تقدّم لكِ بعض المعلومات الجديدة حول المرض وعلاجاته:
ما هو الثلاسيميا؟
الثلاسيميا هو اضطراب في الدم، ينتقل بالوراثة من الأهل إلى الأطفال عن طريق الجينات، ويسبّب فقر الدم الخفيف أو الحادّ، بالإضافة إلى مضاعفات مثل تشوهات العظام، وارتفاع في كميّة الحديد، وأمراض القلب والأوعية الدمويّة، وخفقان القلب، وتضخم الكبد ، واليرقان أو الصفيرة، وما إلى ذلك.
كيف يمكن علاجه؟
علاج الثلاسيميا يتمُّ من خلال نقل الدم، حيث يحتاج معظم المرضى إلى نقل الدم كل 2-4 أسابيع. إذ يوفر نقل الدم المنتظم للمرضى، خلايا الدم الحمراء التي يحتاجون إليها للبقاء على قيد الحياة.
ولكن، بمجرد أن تتكسّر هذه الخلايا، يُترك للجسم كميّة زائدة من الحديد. على الرغم من أنّ الحديد ضروريّ للجسم، إلا أنّ الكميّة الزائدة منه، يمكن أن تؤدي إلى فشل في أجهزة الجسم والموت. في حين من الضروري إزالة فائض الحديد، لأنّه “سيتخزّن” في الأعضاء الحيويّة للجسم، مثل القلب والكبد.
وفي الوقت الحاضر، غيّرت الأدوية المصمّمة لإزالة الحديد الزائد بشكل كبير، من تشخيص الثلاسيميا، وأتاحت للمرضى فرصة النمو والتطور بشكل طبيعي، مع بقاء أداء وظائف القلب والكبد طبيعيّة نسبيًّا.
كيف يمكنك المساعدة؟
التبرع بالدم هي السبيل الوحيد لمساعدة مرضى الثلاسيميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *