المملثة العالمية: مخرج عربي أجبرني على إعادة مشاهد الجنس

ذكرت وكالة “رويترز” أن المخرج الفرنسي من أصل تونسي عبد اللطيف كشيش، قرّر بيع السعفة الذهبية التي فاز بها قبل سنوات قليلة في مهرجان “كان” السينمائي في المزاد العلني، لتمويل عمله السينمائي الجديد.
ونشر موقع Hollywood Reporter بياناً عن كشيش حيث قال إنه سيتخلى عن الجائزة التي نالها في العام 2013 عن فيلمه Blue is the Warmest Color، لاستكمال فيلمه الجديد.
وقالت شركة الإنتاج والتوزيع السينمائي “كاتسو” إنها ستلجأ أيضاً لبيع اللوحات الزيتية التي كانت محور أحداث فيلم Blue is the Warmest Color بهدف تمويل المرحلة الأخيرة من إنتاج فيلم “مكتوب حبي” المقتبس عن رواية “الجرح والحقيقة” للكاتب والصحافي الفرنسي فرانسوا بيجودو.
الجدير بالذكر أن الفيلم المذكور أعلاه يعتبر أحد أكثر الأفلام التي أثارت جدلًا في “كان”، لما احتواه على مشاهد جنسية اعتبرها النقاد أنها جاءت شديدة المبالغة، رغم اعترافهم بجودة الفيلم والأداء الذي دفع بالمحكمين إلى منح بطلتيه “ليا سيدوكس” و”أديل إكسر شوبولوس” الجائزة نفسها عن أدائهما فيه مناصفة.
ولكن شوبولوس وبحسب Guardian عادت بعد الفوز ووصفت العمل مع المخرج بأنه جعلها تشعر وكأنها “عاهرة” لإصراره على إعادة المشاهد الجنسية مراراً وتكراراً، مؤكدة أن تجربة العمل مع كشيش “فظيعة” ولن تكررها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *