النيابة: اتهام مراد سعدي من الناصرة بقتل جاره عمار علاء الدين بواسطة سيف

قُدمت، اليوم الخميس، في المحكمة المركزية في الناصرة لائحة اتهام بحق مراد سعدي من مدينة الناصرة ،تتهمه بقتل الشاب عمار علاء الدين من سكان المدينة.

المتهم مراد سعدي في المحكمة اليوم – بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وتعود لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العامة، بواسطة المحامي وئام قبلاوي، للشجار الذي وقع قبل حوالي الشهر بين مجموعة شبان، قام خلالها المتهم بقتل المرحوم عمار علاء الدين بواسطة سيف بغير عمد.
من جانبها عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بيانا حول الموضوع، جاء فيه:” استمرارا لتحقيقات الشرطة في شبهات جريمة القتل التي حصلت نهار يوم الجمعة 02.06 الفائت في حي الصفافرة بالناصرة، وتخللها توسع شجار ما بين جيران مع اصابة الشاب المرحوم عمار علاء الدين (23 عاما)، و هو من السكان هناك بجروح حرجة، ما لبث ان توفي على اثرها بالمستشفى، فيما جرت التحقيقات في ظل امر حظر نشر، تم اليوم الخميس في المحكمة المركزية بالناصرة، التقدم بلائحة اتهام ضد المدعو مراد سعدي ( 35 عاما) سكان الناصرة، بتهمة الضلوع في جريمة مقتل المرحوم عمار. وتم تمديد فترة اعتقاله حتى الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية القضائية ضده”.
اضاف البيان:” للتذكير خلال الشجار العنيف الذي كان قد توسع بين عائلتين جيران من السكان هناك، أصيب 3 اشخاص بما تضمن المرحوم الذي اصيب حرجا وآخرين ما بين طفيفا ومتوسطا. وكذلك ووفقا لمادة التحقيقات قام خلال الشجار المتهم مراد بتناول سيف من منـزله، عائدا الى ميدان الشجار، ملوحا فيه امام العابرين والضالعين بالشجار هناك، مصيبا المرحوم قاطعا يده اليمنى بشكل شبه كلي، وسط انهيار المرحوم ارضا مصابا حرجا فاقدا الكثير من الدم، وتوفي على اثر ذلك بالمستشفى، بينما هرب المتهم مراد. وقام بتسليم نفسه للشرطة بعد 3 اسابيع من ارتكاب الجريمة.
اضف تبين خلال التحقيقات ان شجارا سابق كان قد توسع بين العائلتين الضالعتين عقب رفض عائلة المتهم سعادة دفع تعويض لعائلة المرحوم علاء الدين، عن اصابة احد افراد عائلة الاخيرة بحادث مع فرس كان يمتطيه احد افراد عائلة سعادة، ملف قضية التي اعتقلت الشرطة خلال تحقيقاتها فيه 7 اشخاص مع توقيع الطرفين صلحة لاحقة فيما بينهم الا انه ويوم الجريمة ومع عبور احد افراد عائلة سعادة قرب منازل عائلة علاء الدين، تم رشقة بأغراض وحجارة متوجها بدوره
راويا لعائلته الذين خرج افرادها مجهزين بعصي وأغراض أخرى الى الميدان وتوسع الشجار ما بين العائلتين حتى وصول الشرطة التي فضت ما بين الطرفين والتي حققت لاحقا مع نحو 60 فردا ما بين شاهد وضالع ومشتبه حتى تمكنت من تشكيل قاعدة ادلة ضد سعادة بمقتل المرحوم عمار، وبذلك مهدت الطريق للتقدم بلائحة الاتهام”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *