جيجر- لوكولتر تحتفل بالمجوهرات الراقية في مدينة البندقية

للسنة الثانية عشرة على التوالي، تتشرف “جيجر- لوكولتر” Jaeger LeCoultre بأن تكون شريكاً لمهرجان البندقية السينمائي الدولي في نسخته الثالثة والسبعين. وبمناسبة هذا الحدث الضخم والهام في تقويم السينما العالمية، ستكشف الدار الكبيرة – غراند ميزون – عن آخر ابتكاراتها في الساعات المُجوهرة.
مع جمالها الباذخ الثري وغموضها الخلّاب، تلهم مدينة البندقية المعلمين الحِرَفيين في المصنع بسحرها وتاريخها. لقد كان لدار “جيجر- لوكولتر” Jaeger LeCoultre مساهمتها في الثراء الثقافي لهذه المدينة من خلال مشاركتها في ترميم “سكولا غراندي دي سان روكو” موطن الجمعية الأخوية والعديد من رسومات تينتوريتو التي يعشقها أهل البندقية. كما يعطي مهرجان البندقية السينمائي الدولي لجيجر- لوكولتر الفرصة للإشادة بعبقرية المخرجين السينمائيين وتكريمهم من خلال منحها لجائزة “المجد لصانع السينما”.
مأخوذةً بالأجواء الرائعة لمدينة القضاة، “جيجر- لوكولتر” Jaeger LeCoultre تقدم آخر إبداعاتها المجوهرة في تحيةٍ مذهلةٍ مفعمةٍ بالحياة إلى عالم الأنوثة.
وتضمن هذه الابداعات ساعة “ريفيرسو وان هاي جويليري”، وساعة “راندي – فو مون”، وساعة “راندي – فو سيكرِت”، وجميع هذه الساعان مصنوعة من الذهب الأبيض ومرصعة بالألماس أو بالأحجار الكريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *