حياة مدمرة بعد ربح مليون نقدا

غير برنامج من سيربح المليون حياة الكثيرين و منح فرصة لذوي الثقافة الواسعة والاطلاع لتحقيق أحلامهم بالفوز بمبلغ مالي كبير. إلا أن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة للضابط البريطاني “تشارلز أنغرام” الذي شارك في البرنامج الشهير بنسخته الإنجليزية واستطاع تحقيق حلمه بالفوز بالجائزة الكبرى، إلا أن الأمور سرعان ما انقلبت برمتها وحجبت عنه الجائزة لاتهامه بالغش.

و تعود هذه القصة لعام 2001 لكن ما أعادها إلى الواجهة اليوم هو صدور كتاب جديد يتطرق لهذه الحادثة، و يضم أدلة أخرى يمكن أن تبرئ انغرام .

وفي التفاصيل استطاع البريطاني أنغرام المشاركة والفوز بالبرنامج بعد أن شاركت زوجته ديانا أيضاً وتمكنت من الفوز ب 32 ألف جنيه استرليني.  وبالفعل حقق الفوز بالجائزة الكبرى إلا أنه اتهم بالغش بالاتفاق مع المحاضر الجامعي “تيكوين ويتوك” الذي كان من بين المتسابقين الذين ينتظرون دورهم في الصعود إلى المنصة للمشاركة ، و قد نفى الإثنان بالإضافة إلى زوجة انغرام تهمة التآمر و الغش عن طريق السعال و  لكن دون جدوى.

و كان انغرام و هو من سلاح الطيران البريطاني قبل هذه الحادثة شخصاً محترماً ذو مكانة مرموقة ، إلا أن اتهامه بالغش في هذا البرنامج دمر حياته  بسبب السمعة السيئة التي أثرت على حياته و حياة أسرته ، فقد اضطر بعدها إلى مغادرة الجيش وترك وظيفته التي كانت مصدر عيشه، و المشكلة هي أن لا أحد يقبل بتشغيله بسبب سمعته السيئة .

واليوم وبعد 14 عاماً مروا على تلك القضية استطاع التقدم التكنولوجي التأكد من العديد من النقاط التي وردت في ملف القضية والتي تجتمع كلها على تبرئة انغرام من الغش والتآمر. فوفق صاحب الكتاب فالسعال لم يكن صادراً من شخص واحد،  بالإضافة إلى أنه لم يكن يُسمع في الأستوديو فقط أثناء مشاركة انغرام ، كما قال أيضاً أن انغرام مهووس بالمشاركة في مثل هذه البرامج ولم يسبق له الغش من قبل، كما أنه خضع للتفتيش بعناية هو و زوجته و كذلك باقي المشاركين وكل من كان في الأستوديو .

وبالتالي سيتعين على المسؤولين عن البرنامج منحه المليون جنيه استرليني و تعويضه عن كل الإساءة التي تعرض لها منذ مشاركته في البرنامج وحتى اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *