ساعات “ﭬاشرون كونستانتين” تجسّد الأعمال الفنية الغنية بالمعاني

لم تنطفئ جرأة “ﭬاشرون كونستانتين” Vacheron Constantin أو سعيها نحو التميز بالرغم من مرور مئات السنني، بل على العكس تماماً ، فقد أثبتت الدار اليوم وأكثر من أي وقت مضى مقدرهتا الإبداعية وإتقاهنا للمهارات الملطلوبة في ميدان فنون الحرف اليدوية. ومع المجموعة المحدودة “أنلومينيه سافوار” Enluminés Savoirs، التي تضم 60 ساعة فقط، تأخذنا الدار في رحلة استكشافية إلى قلب العصور الوسطى والمخطوطات المزخرفة ونقل المعرفة. مجموعة استثنائية تسلّط الضوء على خبرات صناعة الساعات، التي تبرز بشكل خاص من خلال عرض الساعات الأصلي على معايرتها البالغة الرقة ذات التدوير الذاتي فضلا عن الإتقان الكبير للفنون الزخرفية.
ومن خلال مجموعة “أنلومينيه سافوار” Savoirs Enluminés، تسلّط “ﭬاشرون كونستانتين” Vacheron Constantin الضوء على أهمية الجمع بني مختلف المهن عن طريق اقتباس الإلهام من أحد أعمال العصور الوسطى، وهو عبارة عن مخطوطة قدمية معترف بها دوليا لجودة زخرفتها إن فنّ النمنمة هذا، والمصمم للاحتفال بشكل رائع بجزء كبير من الأدب المكتوب بخط اليد، هو عبارة عن تقنية معقدة تتطلب تعاونا واسع النطاق بين الكتبة والرسامين وصاغة الذهب، لصنع أعمال فنية حقيقية.
وإلى جانب فرادة موضوعها، تقدم هذه المجموعة من الساعات أيضا آلية مسجلة برباءة اختراع تتميز بعرض جرار لوظيفة الساعات. بفضل العمل اليدوي الدقيق لطلاء المينا المعالج حراريا والذي يتطلب تطبيق التقنية الجنيفية للرسم المنمنم، تكمل هذه النسخة المحدودة الإصدار مجموعة تحتوي حتى الآن على ثروة من الفنون الحرفية الرائعة. وتحتضن الدار عددا من االأعمال التي تضمن لهذه الاستمرارية الحقيقية السير بخطى ثابتة جنبا إلى جنب مع عرض هذا النهج الشامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *