قرية بيرجون السويسرية .. ممنوع الإقتراب أو التصوير

تتميز قرية بيرجون في إقليم ألبولا السويسري، والتي تبعد مسافة ساعة واحدة عن منطقتي سانت موريتس ودافوس الشهيرتين في سويسرا، باحتوائها على منحدرات للتزلج تمتد لأكثر من 25 كيلو مترا،

بالإضافة إلى المناظر الطبيعية الساحرة وأشجار الصنوبر الكثيفة.
وبسبب جمالية هذه المناظر الطبيعية الملفتة للنظر، يسعى السياح إلى التقاط الصور في ربوعها، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. إلا أن القوانين في هذه القرية تمنع التقاط الصور ونشرها على الشبكة العنكبوتية لسبب يمكن أن يعتبره الكثيرون غريباً وخارجاً عن المألوف.

ويعود السبب في منع السياح من التقاط الصور في المنطقة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى مراعاة مشاعر الأشخاص الغير قادرين على السفر إلى هذه المنطقة السياحية الجميلة.

وأعلنت القرية عن قانونها الجديد في الثلاثين من مايو الماضي، بعد تصويت أجراه مجلسها المحلي، إذ يقضي القانون بتغريم من يقوم بالتقاط الصور داخل القرية بمبلغ رمزي لا يتجاوز 5 فرنكات سويسرية.
وأعلن عمدة قرية بيرجون، “بيتر نيكولاي” : “لا نريد أن يصاب الأشخاص الغير قادرين على زيارة منطقتنا بالتعاسة عندما يرون صور المناظر الخلابة على وسائل التواصل الاجتماعي، لذا قمنا بإصدار هذا القرار”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *