ما هي أهمية تناول مشروبات البروتين للعضلات ؟!

تحتاج المنازل إلى الحجارة لبنائها، ولكن العضلات تحتاج إلى البروتين، ويتناول العديد من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، وخاصة الذين يمارسون رياضة رفع الأثقال،
 بتناول المكملات الغذائية الغنية بالبروتين التي تساعد على بناء العضلات بشكل سليم كونها تدخل في تركيب كل خلية سواء في العضلة أو في نسيجها الضام أو الجلد، ويعتمد الرياضيون الذين يرفعون الأثقال على حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات، ولكنها غنية بالبروتين الذي يعتبر المصدر الأساسي للطاقة بالنسبة لهم.
وفي هذا السياق، تحتوي مشروبات البروتين على مجموعة من الأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية التي تمدهم بالطاقة الكافية لممارسة الرياضة، وتعادل كميات البروتين الموجودة في هذه الأنواع من المشروبات تلك التي يمكن الحصول عليها من تناول اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان.
وعلاوة على ذلك، فهي تحتوي على العديد من الفوائد، وأهمها أنها منخفضة الدهون ولديها قيمة بيولوجية عالية، كما أنها غنية بالفيتامينات والمعادن، إلى جانب دورها الهام في حماية العضلات وبناءها، حيث يحتاج جسم الرياضين إلى حوالي 80 إلى 100 غرام يومياً، ويكتفي الأشخاص العاديين بالحصول على 30 -50 غراما من البروتين.
ومن جهة أخرى، يوجد أنواع مختلفة من مشروبات البروتين، حيث يميل البعض إلى تناول بروتين الحليب الذي يستغرق فترة تصل إلى سبع ساعات حتى يمتصه الجسم، لذلك من المستحسن تناوله قبل الخلود إلى النوم لتزويد الجسم بالأحماض الأمينية لأطول فترة ممكنة. وتحتوي مشروبات بروتين البيض والصويا على العديد من العناصر المفيدة التي تؤثر بشكل إيجابي على صحة النظام المناعي والقلب والأوعية الدموية، إلى جانب كونها بديل مناسب للأشخاص الذي يعانون من حساسية اللاكتوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *