11 خطوة تعلمك تهيئة ابنتك لمرحلة البلوغ

فجأة وجدت الأم ابنتها التي تركتها منذ دقائق، وهي تلعب بعرائسها تهرول نحوها فزعة. باكية في حيرة من أمرها، وعيناها الجميلتان تشيران إلى نقاط الدم التي تتساقط منها.. وهي لا تدري؛ ما الخطأ الذي ارتكبته؟ وما الذي تعنيه تلك الدماء؟ ولماذا هي دون أخيها؟!
عن البلوغ وعلاماته والأعراض النفسية المصاحبة للدورة الشهرية ودور الأسرة -والأم تحديدًا- في تهيئة الفتاة لهذا الحدث الهام تحدثنا نجلاء محفوظ الكاتبة والصحفية واستشاري التنمية البشرية في نقاط مبسطة.
* من علامات البلوغ؛ الفتاة تصبح أكثر طولًا، ينمو الثديان وكذلك منطقة الفخذين والأرداف، ظهور الشعر تحت الإبطين وفى المنطقة التناسلية، وظهور الدورة الشهرية.
* أعدي نفسك للإجابة المناسبة للأسئلة الشائعة، ولا تتهربي منها أو تتجاهليها، وحدثي ابنتك بصراحة ووضوح عن الدورة الشهرية، وما سوف تتعرض له أثناءها من بعض الآلام، مع أهمية العناية بنفسها والمنتجات الصحية اللازمة.
*على ابنتك أن تعرف الاضطرابات التي قد تواجهها في بداية حدوث الدورة؛ من تقلصات أسفل البطن وأسفل الظهر، شعور بالغثيان وتغير في الشهية، زيادة مؤقتة في الوزن وتورم في الساقين والوجه وجفون العينين، مع رغبة في تناول الحلويات ولا سيما الشوكولاتة.
* انقلي لها: أن أيام الدورة الشهرية أيام عادية؛ وما هي إلا عملية فسيولوجية وليست مرضًا، وهذا لا يمنع من ممارسة الرياضة والاستحمام، ومواصلة الاستمتاع بأي أنشطة يومية تقوم بها.
* كوني مستعدة لذلك الحدث -البلوغ- بالقراءة عنه وإبلاغ الابنة، وذلك لن يكون إلا بعقد صداقة لطيفة وواعية مع الابنة منذ الصغر؛ مما يسمح لك بتحذيرها من اقتراب أي أحد من المناطق الخاصة بها، وألا يحتضنها أحد، وإرشادها إلى الاعتدال في جلستها خاصة أمام الغرباء… تقولينه من دون مبالغة مفزعة ولكن بالتأكيد على ما تقولين.
* وضحي لها أن هناك ملابس تستطيع ارتداءها بحرية تامة داخل البيت، وأخرى تختلف خارجه، وأخبريها بأن عليها أن يقتصر مزاحها على صديقاتها؛ لتصبح فتاة مميزة.
* مهدي لها أن مرحلة البلوغ ليست مشكلة، بل إنها حدث جميل وعليها الاعتزاز بملامح جسدها الجديدة والفرحة بها.
* انتظري معها حدث البلوغ -الدورة الشهرية- لتحتفلا معًا بانتهاء سنوات الطفولة والدخول إلى مرحلة الأنوثة؛ حتى لا تخاف ولا تقلق.
* دعيها لا تستمع إلى تخويف الصديقات من الآثار المترتبة على قدوم الدورة الشهرية -الألم- حتى لا تتأثر من مبالغتهن، وما يتبع ذلك من أعراض نفسية تؤثر على شخصيتها بعامة؛ بأن تصبح هشة ضعيفة أمام أي ألم.
* حدث البلوغ فرصة لتتعلم فتاتك كيفية مجابهة الألم وعدم الاستسلام له؛ لأنه جزء من الحياة، وعليها أن تستقبله وأن تكون أقوى منه ولا تنكره.
* تكلمي معها على انفراد وليس أمام أحد، حتى تعطيها إحساسًا بالخصوصية، مع تجنب المزاح أو السخرية منها عند بداية ظهور ملامح أنوثتها وعلامات دورتها الشهرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *